مناقشة قانون البريد و تكنولوجيات الأعلام و الاتصال 2013

بسم الله الرحمان الرحيم

سيدي الرئيس

سيدي وزير البريد و تكنولوجيات الأعلام و الاتصالffs_apn_1

زميلات و زملاء النواب

أسرة الإعلام

السلام عليكم

أيثمثن أثسثمثين أزول فلاون مرى ، ألمند تفسوث إمازغن 20 أفريل 80 أذسلامغ سلام ذمقران أينغماسن انتمازيغث سكرى أومكان أنذى لان .

أسّا أزكّ امازيغن لاّن لاّن.

بدايةً نريد ان نتسأل : لماذا هذا القانون و ما هي اسباب تخلّف القطاع ؟

صراحة ما بين الأسباب المعروضة و القانون نفسه يصعب للمرء التنقُّل. و لكن يجب ان نعترف ان  هذا ليس جديد.  تكلمنا في هذا الموضوع في نقاش قانون المالية. هنا نريد ان نسأل الوزير عن أهمية الأسباب الخارجية.

 مكانة الجزائر بخصوص هذا القطاع في الترتيبات العالمية معروفة. انها في أسفل السافلين. و لابدّ ان نقول ان هذه المكانة سببها دور هذا القطاع في الاقتصاد الوطني. انه يُخشى من تأثيراته على القطعات الاخرى. و بالتالي نحن لا نحمِّل وزير القطاع مسؤولية وضع هذا القطاع. اسباب تخلّفه ليست داخلية و لكن نظامية (systémiques). لا يستطيع النظام الجزائري استيعاب الثورة التكنولوجية الثالثة كما فشل في استيعاب الثورات الصناعية السابقة.

أمثلة سريعة :

نغتنم هذه الفرصة لنسأل : لماذا المجلس الوطني الشعبي لا يزال يعمل بالورق ? لو كان غير ذلك، لكان النقاش اليوم غير الحال الذي هو عليه.   لاستفاد المجلس الشعبي من مشاركة المجتمع المدني بصفة تجعل العلاقة بين السلطة التنفيذية و السلطة التشريعية أكثر التوازن و أقل لا تناظر المعلومات .(asymétrie d’information)  نقترح على سيد  رئيس المجلس يوما دراسيا حول الموضوع.

         ثانيا لماذا التعليم يترك هذه التكنولوجية  TIC)) خارج مجاله ؟ لماذا لا تستعمل الجامعة التكنولوجية الحديثة لمعالجة نقصها في تأطير ؟

بصفة عامة تستعمل الأساليب القديمة هذه التكنولوجية الحديثة لتدعيم نفسها فقط. و فضّلت السياسة  الاقتصادية الاستثمار في البنية التحتية التي تنقل البضائع المادية المستوردة، و أهملت الاستثمار في البنية التحتية التي تنقل المعرفة و المعلومات الضرورية لإنتاج تلك السلع المذكورة سلفا.

       لدينا أسئلة أيضاً فيما يخص تنظيم السوق الذي يمثّل في بلادنا عائقا أساسيا في تطور السوق. يبدو ان هناك من جهة تذبذب ايديولوجي  مستمر في قضية السوق و من جهة اخرى من يستفيد من هذا التذبذب.

بصفة عامة، المعروف هو ان تشتيت السوق يخدم الاحتكار و مصالح خاصة. بالنسبة للصناعة و الاقتصاد الرقمي فهو عرقلة. ما بقيت السيادة الوطنية  تمرّ مع الاقتصاد المعاصر عن طريق الملكية العامة كما اثبته التاريخ، و لكن عبر التنظيم (régulation)الذي يتطلب قواعد قليلة، واضحة، مُحترمة  تتبنّى تحقيق مصلحة الجميع.

السؤال هو التالي : ألآ ترَوْن سيدي الوزير ان كثرة الاسواق و الهيئات المرافقة لها تُشتِّت وحدة « الصف » و وحدة القرار ؟

 

         السؤال الثالث يتعلق باستقلالية سلطة الضبط. بما ان استقلالية هذه الهيئة ليست مطلَقة، فبالنسبة لأي سلطة هي مستقلة ؟ يبدوا انها مستقلة داخل الادارة.  و بهذا المفهوم يبدوا ان تعدُّد الهيئات للتنظيم و المراقبة  ليست عرقلة اذا نسينا المنافسة الموجودة بين الإدارات و طبيعتها. بالنسبة لنا استقلالية سلطة الضبط معناها وجود المجتمع المدني في تلك الهيئة.  فليست السلطة التنفيذية المسؤولة عن استقلاليتها بل مشاركة الأطراف المعنية كلها بما فيه المتعاملين الاقتصاديين و المستخدمين.  التوازن بين الأطراف المعنية هو شرط اساسي بالنسبة لاستقلالية هذه السلطة.

آلا تعدُّد الهيئات التي تصحب تشتيت السوق بدون هدف مشترك واضح، تترك الحال يسير على حاله ؟

 

        ختامًا، لا يمكن ان ننكر ان القانون تبنّى لغةً جديدة، تَداولته الأسواق العالمية منذ فترة، فمصطلحات البنك البريدي، تجزئة الحلقة المحلية، المتعامل الافتراضي، المتعامل البديل و المتعامل المهيمن عبارات تحمل دلالات إيجابية، و لكن كل هذا كلامٌ، حبرٌ على ورق، فهل ستدخل التنفيذ و لغة العامة ؟

خلاصة القول: تُعتبر التأثيرات الإيجابية (les externalités positives) لهذه التكنولوجية و للأسف سلبية في نظامنا، و اسمحوا لي العبارة: عجزُ هذا القطاع الرائد في العالم سببه شيخوخة النظام الجزائري.

و السلام عليكم.

N. B. Seule la première question a pu être déclamée, le temps d’intervention de cinq minutes, ne permettant qu’une lecture rapide, j’ai préféré déclamer plutôt que lire et tant pis pour ceux qui ne pourront connaître la suite

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s